المواضيع

خنفساء الورد المُذهبة

خنفساء الورد المُذهبة هو نوع من الخنافس المنتشر في العالم، وتنتمي إلى فصيلة الجعليات. يبلغ قياس البالغين من خنفساء الورد المُذهبة ما بين 15 و20 ملم. وقد تسمى الجعل الذهبي أو جعل الأزهار الخضراء.

الخنفساء الورد المُذهبة

معلومات عن خنفساء الورد المُذهبة

يطلق على خنفساء الورد المُذهبة أيضاً اسم "جعل الأزهار" لأنها تحب الورود. يعتبرها المتخصصون في أحواض الزهور هذه ضارة لأن الحشرة لديها طريقة في البحث عن الطعام مما يضر بالزهرة. تجذبها حبوب اللقاح، فهي لا تفصل وتأكل أسدية الأزهار، مما يرقى إلى تعقيم الأزهار. توجد خنفساء الورد المُذهبة على الأشواك والنورات السارية وزهور المسنين والزعرور والورد، والتي يمكن أن تأكل منها أيضاً الثمار الناضجة.

 

اليرقة مفيدة للبساتين بخلاف الخنفساء

خنفساء الورد المُذهبة يتم وضع بيضها في شهري مايو ويونيو، وتولد اليرقات في أواخر الربيع أو أول أيام الصيف. اليرقة بيضاء، منحنية، ناعمة، لها أرجل صغيرة. إنها تشبه إلى حد بعيد تلك الموجودة في خنفساء متلفات الفواكه وخنفساء الأيل الورقية التي يمكن الخلط بينهما. ومن ثم يكون هناك ميل للرغبة في التخلص منها.

في الواقع، يكره البستانيون يرقات الخنافس الأخرى مثل يرقات خنفساء متلفات الفواكه، والتي تتغذى يرقاتها بكثرة على جذور الفاكهة والخضروات، مما يتسبب في أضرار جسيمة. وبمجرد أن تصبح الحشرات البالغة، تتغذى على الأجزاء الأخرى.

وعلى العكس من ذلك، لا تسبب يرقات خنفساء الورد المُذهبة ضرراً مشابهاً لأنها تتغذى، على الخشب الميت أثناء عملية التحلل. يمتد تطور اليرقات في الخنفساء الورد المُذهبة أيضاً على مدار عدة سنوات.

الخنفساء الورد المُذهبة

موطن خنفساء الورد المُذهبة

خنفساء الورد المُذهبة عادة ما يكون موطنها الطبيعي عبارة عن جذع أو جوفاء من شجرة تحتوي على تربة من الخشب المتحلل. هذه الشهية للنفايات النباتية والمواد العضوية المتحللة تجعلها مساهماً جيداً في تصنيع سمادنا، حيث لا يفشل في ترسيخ جذوره. قبل أن يتخذ شكله البالغ، فإنه يصنع قشرة مكونة من مادة عضوية (ألياف خشبية) تساعد حتى في إثراء السماد.

 

التعرف على يرقة خنفساء الورد المُذهبة

لذلك من المهم معرفة كيفية التمييز بين يرقة خنفساء الورد المُذهبة عن غيرها من اليرقات أخيراً الفرق واضح تماماً يرقة متلفات الفواكه لها فك سفلي يجعل لها رأساً كبيراً. أرجلها أيضاً متطورة ومرئية. على العكس من ذلك، في يرقة خنفساء الورد المُذهبة، لا توجد فكوك سفلية، مما يجعلها أصغر حجماً من نهاية الجسم، وأكثر كثافة. وفي يرقة خنفساء الورد، تكون الأرجل صغيرة وأقل وضوحاً مما كانت عليه في يرقة متلفات الفواكه.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -