المواضيع

الحسون الظالم، هو عصفور جميل يسحرنا بصوته الجميل. يعيش الحسون الظالم بالقرب من البشر ويتغذى بشكل رئيسي على الأرض. دعونا نكتشف هذا الطائر الصغير في هذا المقال.


خصائص وشكل الحسون الظالم

الحسون الظالم هو طائر ينتمي إلى فصيلة الشرشوريات من رتبة العصفوريات. يوجد الحسون الظالم في أوروبا وشمال إفريقيا والشرق الأوسط وأجزاء من آسيا الوسطى. الحسون الظالم يعتبر من بين الطيور المغردة.

الحسون الظالم في مرحلة البلوغ، يبلغ طول هذا العصفور 15 سم ويزن ما بين 18 و 2 جراماً. الذكر أكثر جمالاً من الأنثى. الريش الموجود على ظهره بندق، أسود على الجبهة، أحمر على الخدين، وردي على الحلق والبطن، أخضر على الردف، أبيض أسفل الذيل. أما ريش رقبته ورأسه أو تاجه (أي الجزء العلوي من رأسه)، فهو أزرق مائل للرمادي ويصبح لونه بنياً في غير موسمه. بينما يكون لونه بني في الشتاء.

أما الصغار فلديهم لون وردي شاحب على الجسم ولون وردي غامق على الحلق ورمادي شاحب.

 

بيئة الحسون الظالم

يمكن أن يعيش الحسون الظالم في الجبال المتوسطة وكذلك في السهول، في المتناثرة، والمساحات، والحواف، والأكوام، والبساتين، والغابات. كما أنها تسكن المتنزهات والحدائق، بما في ذلك في المناطق الحضرية. لقد تكيف الحسون الظالم بشكل جيد للغاية مع التحولات التي قام بها البشر على مستوى البيئات المفتوحة، بحيث أصبحت من بين أكثر العصافير التي نواجهها بشكل متكرر.

 

عمر الحسون الظالم

يبلغ متوسط ​​العمر المتوقع للحسون الظالم حوالي 5 سنوات. يرتبط بقاء الكتاكيت على قيد الحياة إلى حد كبير بوجود اليرقات. عندما يفشلون، يزداد معدل الوفيات في الأعشاش بشكل كبير. يعتبر الحسون الظالم أيضاً ضحية للحيوانات المفترسة مثل القطط المنزلية، ابن عرس، السناجب، الغربان.

 

سلوك هجرة الحسون الظالم

يمكن أن تكون الحسون الظالم طيور مهاجرة أو مهاجرة جزئياً لأنها، اعتماداً على مداها، تتبنى سلوكيات هجرة مختلفة على الرغم من أنها تنتمي إلى نفس النوع.

تقوم بعض طيور الحسون الظالم بترحيل طويل المدى بينما يكتفي البعض الآخر بما يسمى الترحيل لمسافات صغيرة أو متوسطة. الأولى هي تلك الموجودة في أوروبا الشرقية وشمال أوروبا، على سبيل المثال، حيث يكون الشتاء قاسياً بشكل خاص، مما يجبر هذه العصافير الشمالية على الهجرة حتى الربيع إلى مناطق مناخية أكثر ملاءمة تقع على بعد آلاف الكيلومترات. هذا الأخير - مثل أولئك الذين يقع موقع تعشيشهم في شمال فرنسا، على سبيل المثال - يسافرون فقط بضع مئات من الكيلومترات على الأكثر لقضاء الشتاء في الجنوب قليلاً.

 

طعام الحسون الظالم

يتغذى الحسون الظالم على اليرقات، واللافقاريات الصغيرة، والبراعم، والبذور وخاصة تلك الموجودة في نباتات الآلدر، والزان، والبتولا، والقيقب، والصنوبريات. كما يأكل الحسون الظالم الفاكهة البرية وبذور الحبوب والنباتات العشبية وكذلك التوت. خلال موسم التكاثر، يتغير نظامه الغذائي إلى حد ما ليتألف بشكل أساسي من الحشرات.

 

السلوك الاجتماعي والتكاثر

الحسون الظالم طائر مؤنس للغاية ولكن هذا يتغير تماماً خلال موسم التكاثر. ثم يصبح الأمر أكثر إقليمياً، حيث يقوم الذكور بعد ذلك بمطاردة الطيور المحيطة للدفاع عن أراضيهم من خلال إظهار عدوانية كبيرة. خارج موسم التكاثر، يفصل الذكور والإناث لتشكيل مجموعات مميزة جداً لكل جنس.

عند الحسون الظالم يتم بناء العش من قبل الأنثى فقط. بعد التودد والتزاوج، تضع ما يصل إلى 6 بيضات بقشور بنية مزرقة أكثر أو أقل تتخللها حمراء (نقاط أو خطوط). يحدث التفقيس بعد فترة حضانة من 13-14 يوم. إذا كانت الأنثى تفترض الحضنة وحدها، فإن الوالدين هما اللذان يعتنيان بتغذية الكتاكيت من خلال تزويدها بالعناكب ويرقات اليرقات والحشرات.

صغار الحسون الظالم عادةً ما تقلع لأول مرة في عمر 14 يوماً، ولكن ليس من غير المألوف بالنسبة لهم الاستمرار في العيش مع أسرهم لمدة 30 يوما أخرى. لا تستطيع كتاكيت الحسون الظالم أن تتغذى بشكل مستقل إلا بعد أسبوعين من نموها على أي حال.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -