المواضيع

اللابرادور كلب رائع لحيويته ولطفه وبهجة حياته وولائه. لا أحد يستطيع أن يكون غير مبال بهذا الكلب المتين ذو النظرة اللطيفة. لا يفكر اللابرادور إلا في الاستمتاع حتى لو كان رفيقاً مثالياً لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الحركة أو ضعاف البصر. إنه أيضاً حيوان أليف ممتاز للأطفال ويتكيف اللابرادور جيداً مع حياة المدينة طالما يسمح أصحابها باستخدام طاقته أثناء المشي اليومي الطويل.

كلب اللابرادور

خصائص كلب اللابرادور

الحجم: 51-57 سم

الوزن: من 28 إلى 35 كجم

المعطف: قصير وسميك

اللون: أسود، بني أو رملي

متوسط ​​العمر المتوقع: من 12 إلى 15 سنة

فترة الحمل: 63 يوم

 

وصف وخصائص لابرادور

اللابرادور كلب قوي متوسط ​​الحجم، ذو مظهر جيد البناء ومستدير. جمجمته كبيرة بعيون بنية أو داكنة تمنحه مظهراً ذكياً وحسن المظهر. تتدلى أذناه إلى أسفل ومربوطتين خلف رأسه. معطف اللابرادور، مقاوم للعوامل الجوية، قصير وكثيف أسود أو بني أو لون رملي. ذيله مغطى بشعر كثيف.

 

أصل كلب اللابرادور

اللابرادور هو كلب تم تقديمه إلى إنجلترا في بداية القرن التاسع عشر، وقد جاء أسلافه، "كلاب سانت جون"، من جزيرة نيوفاوندلاند في كندا. كلب اللابرادور ماهر جداً في عند صيد الطيور المائية، وقد استخدم اللابرادور لأول مرة من قبل الإنجليز للصيد. كلب اللابرادور أنه السلالة الأكثر شعبية في العالم.

كلب اللابرادور أسود

شخصية وسلوك كلب اللابرادور

يُعرف اللابرادور بأنه أحد أكثر الكلاب ذكاءً واستثنائية. هذا هو سبب استخدام اللابرادور ككلب خدمة مع المعاقين والمكفوفين على وجه الخصوص. كما أن حاسة الشم والذكاء الجيدة لديه تجعله كلباً شهيراً لخدمات الشرطة والإنقاذ. اللابرادور لطيف، حنون، اجتماعي، مرتبط جداً بأصحابه. إنه الرفيق المثالي للأطفال، ولكن أيضاً للكبار. يقدر كبار السن لطفه الكبير وصبره. إنه كلب يتكيف تماماً مع حياة المدينة طالما أنه يستطيع ممارسة الرياضة التي يحتاجها كل يوم. اللابرادور هو أيضاً كلب حراسة جيد جداً ويقبل بسهولة رفقة الحيوانات الأخرى.

عندما يكون صغيراً، يمكن أن يكون اللابرادور مضطرباً، ومن هنا تأتي الحاجة إلى تثقيفه مبكراً جداً حتى يتعلم الانصياع. بدون مخاطر حقيقية للأطفال، من الضروري مع ذلك مشاهدة اللابرادور، الذي لا يفكر إلا في اللعب، والذي يمكنه في هذه المناسبة إصابة الأطفال الصغار بسبب قوته وطاقته.

 

كيف تعتني بكلب اللابرادور

يحتاج اللابرادور إلى الوجود البشري وعلى وجه الخصوص أسياده الذين يحظى بإعجاب حقيقي. إنه كلب يتطلب الكثير من المودة ويكره الوحدة. إن حاجته إلى التمرين أمر حيوي، يجب أن يكون أسياده مشاة جيدين لمرافقته في سباقاته المحمومة. منذ نشأته كلب صياد للطيور المائية، يحب اللابرادور الماء ويقدره عندما يستطيع الاستحمام بانتظام.

ينتج عن معطف مسترد لابرادور السميك تساقط منتظم وذوبان موسميان مهمان يوصى خلالها بالفرشاة يومياً.

 

غذاء كلب اللابرادور

واحدة من عيوب اللابرادور هي الشراهة. ولأنه يميل إلى زيادة الوزن بسهولة، يجب تقييد نظامه الغذائي بعناية عندما يكون بالغاً. الغذاء الجاف المتكيف مع سلالته ووزنه وعمره مناسب لضمان نظام غذائي متوازن 500 جرام في اليوم تكفي لإطعامه. يقدر اللابرادور أيضاً الطعام "المصنوع منزليًا"، على سبيل المثال، خليط من اللحوم والأرز والخضروات. حتى سن 6 أشهر، يلزم 3 وجبات في اليوم، ثم وجبتين.

كلب اللابرادور صغير

صحة كلب اللابرادور

عرضة لتقلبات المعدة، من المهم جداً إعطاء اللابرادور وقتاً للراحة بعد الوجبات قبل التمرين. قد يعاني أيضاً من مشاكل في العين (إعتام عدسة العين، ضمور الشبكية التدريجي) والمفاصل (الورك أو الكوع خلل التنسج أو التهاب العظم والغضروف).

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -