أخر الاخبار

تربية الحمار والاعتناء به

سنتحدث عن نصائح عن كيفية تربية الحمار والاعتناء به بشكل صحيح. فالترحيب بحمار في منزلك ليس قراراً يتم اتخاذه باستخفاف، مثل أي تبني لحيوان في هذا الشأن. يمكن أن تعيش الحمير حتى 40 عاماً. لذلك يجب أن ندرك أن هذا التزام طويل الأجل.

من ناحية أخرى، فإن الحمار مرتبط جداً بأصحابه ولا يحب الانفصال عنه. من الضروري أن مهتم به لتأمين ظروف معيشية مناسبة له. يتطلب الحمار الحد الأدنى من الاهتمام والرعاية.

تربية الحمار والاعتناء به

الحمار يعتبر حيوان أليف غير مكلف كالحصان

هل تريد تربية حمار في المنزل؟ أنت محق. الحمار حيوان أليف مخلص ومحبوب له احتياجات أقل من احتياجات الحصان أو المهر، على سبيل المثال. ومع ذلك، فهو أيضاً مرادف للغباء والمزاج السيئ في الصورة الشعبية، عندما لا يكون كذلك. على العكس من ذلك، فإن الحمار حيوان ذكي يحب الحرية. إذا كان يبدو عنيداً في مواقف معينة، فذلك على وجه التحديد لأنه أدرك أنهم لا يحترمون ظروفه المعيشية أو أنهم يمثلون خطراً عليه. على أي حال، إذا كنت تتبنى الجحش وهو صغير الحمار، فسيتعين عليك تثقيفه وتعليمه الحد الأدنى من الحدود التي يفهمها ويلتزم بها حتى يحترمك كشخص تعتني به.

 

غذاء الحمار الذي يتغذى عليه

موطنه الأكثر شعبية هو شمال إفريقيا والشرق الأوسط، حيث تستمتع الحمير بشكل خاص بأكل النباتات الشائكة القاسية التي بأراضيها الجافة الأصلية.

 

موطن عيش الحمار

الحمار يعيش في الهواء الطلق على مدار السنة. 3000 متر مربع على الأقل من المراعي ضرورية لعيش الحمار. بدلاً من التضاريس الجميلة والمسطحة، يفضل الحمار المروج الوعرة ذات الغطاء النباتي والشجيرات. والمثالي له هو تقسيم المراعي إلى عدة قطع يفصل بينها سور. يسمح هذا القطع للحمار بالانتقال من قطعة أرض إلى أخرى للحصول على الغذاء، كل أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وهو الوقت الذي يستغرقه العشب للتكاثر وحتى لا يتلامس مع فضلاته التي يمكن أن تحمل الأمراض.

يحتاج الحمار أيضاً إلى مأوى جاف حيث يمكنه حماية نفسه من أشعة الشمس في الصيف أو من البرد والرطوبة في الشتاء. يجب تنظيف هذا الملجأ مرة واحدة في الأسبوع. من الناحية المثالية، يجب حماية فتحتها من الرياح السائدة وتوجيهها نحو الشمس.

كن حذراً، الحمار يهرب ويغادر المرعى بسرعة. لذلك يُنصح بإحاطة أرضك بشكل صحيح بسياج يمنعه من الهرب.

 

الظروف المعيشية للحمار

القاعدة الثانية التي يجب احترامها إذا كنت ترغب في تربية حمار في المنزل لا تترك الحمار بمفرده أبداً لأنه لا يمكنه تحمل الوحدة وسيعلمك بذلك عن طريق القيام بأشياء غبية. إذا لم يكن لديك حمار آخر، فيمكنك أن تقدم له دجاجة أو شاة أو ماعز كرفيق لك. إذا اخترت تربية حمارين معاً. فسوف تكون فرص القتال أكبر إذا أخذت ذكران. إذا كان مرج حمارك يقع بعيداً عن منزلك، فلا تنس زيارة حيوانك بانتظام الذي يحب أن يعرف أنك لست بعيداً جداً وأن تتأكد من أن كل شيء على ما يرام معه. إن تبني حمار يعني أن تكون قادراً على تكريسه 30 دقيقة على الأقل يومياً لتنظيف ملجأه والعناية به.

 

التغذية الصحيحة للحمير

يقضي الحمار ما بين 12 و16 ساعة من اليوم في الرعي. يتكون نظامها الغذائي بشكل أساسي في الصيف من أعشاب من المراعي وتتغذى على الأشواك، والزعرور، وفروع الرماد، والدردار أو البوق. وفي الشتاء، طعامها أساسا من القش. يأكل بمعدل 5 كيلوغرامات في اليوم. احرص على عدم إطعامه بمبالغة لأن الحمار عرضة للسمنة. لإرواء عطشه، يجب أن يكون دائماً بالقرب منه مياه نظيفة.

 

معلومات عن صحة الحمير

لتجنب أي مشاكل صحية، يوصى بإظهار حمارك للطبيب البيطري مرة واحدة على الأقل في السنة. من الضروري تطعيمه ضد التيتانوس وأنفلونزا الخيول وداء الكلب. يجب أيضاً الحفاظ على حوافر الحمير بانتظام، وإلا فقد يحدث ضرر لا يمكن إصلاحه. ستحتاج إلى استئجار بيطار لقص حوافره ثلاث مرات في السنة أو أثناء نموها. يجب أيضاً المراقبة الخاصة لأسنانه وأذنيه.

التنظيف بالفرشاة مهمة للحيوان. حيث يسمح لك هذا العلاج بتنظيفه من الغبار والشعر الميت، ولكن أيضاً بتدليك عضلاته بشكل سطحي ويمنحه في النهاية لحظة من الرفاهية التي ستقدرها بشكل كبير. إنها أيضاً طريقة للتحقق من أن حمارك لا يتأثر بالأمراض الجلدية أو الطفيليات.

 

كيف تختار حمار؟

على أي حال، قبل اقتناء حمار، يمكن لبعض العناصر إخبارك أنه في حالة صحية جيدة حيث يجب أن تكون آذانه متحركة؛ ومعطفه جاف ولامع. وحوافره باردة وعيونه تدل على صحته.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -